FaceBook Twitter RSS

نبذة عن الاتحاد


منظمة طبية علمية ثقافية إجتماعية وإغاثية غير ربحية وغير سياسية وغير دينية مسجلة في المانيا, تعمل لمصلحة النفع العام وللمزيد من المعلومات يرجى الإطلاع على القانون الاساسي لها من هنا

مواقع صديقة

المتواجدون الان

187 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الانتساب للاتحاد

احصائيات الموقع

عدد الزيارات
1600008

عقدت في إستانبول Istanbul المؤتمر السنوي ال 33 لاتحاد الأطباء العرب في أوروبا في عام 2023 والمؤتمر الطبي المشترك التاسع تحت شعار "الجديد في طب السرطان "في الفترة ما بين 27 - 28 مايو 2023، في مركز المؤتمرات في فندق جواهر في اسطنبول، بالتعاون مع العديد من الجمعيات المحلية والإقليمية. ناقش المشاركون على مدى يومين 33 بحثا طبيا من خبراء في 8 جلسات من أكثر 10 دولة (ألمانيا, فرنسا ,النمسا, , إيرلندا, سوريا , ايطاليا,فلسطين والإمارات العربية المتحدة الولايات المتحدة الأميركية تركيا,كندا واوكراينا) مع مشاركة من اطباء وأساتذه محليين في تركيا تبحث تخصصات متعددة في السرطان

رحب الدكتور هشام دهشان Dr. Hesham Dahshan السكريتير العام للمؤتمر الذي ادار جلسة الافتتاح بالمشاركين في المؤتمر وشكرهم على الاهتمام والمشاركة وفي بدء كلمته طالب الحضور بالوقوف دقيقة صمت تحية وإجلالا على ضحايا الزلزل في تركيا وشمال سوريا في 6 شباط 2023 والتي قتل فيه اكثر من 50 الف في تركيا و6300 شخصا في سوريا.

ثم اعطى الكلمة الى الدكتور فيضي عمر محمود Dr. Faidi Omar Mahmoud رئيس اتحاد الأطباء العرب في اوروبا حيث قال تأثرنا جميعًا بكارثة الزلزال الذي أصاب تركيا وشمال سوريا في 6 شباط 2023 والأضرار والضحايا والإصابات التي تسببت في النزوح والضياع والرعب، وهو ما لم يكن متوقعاً على الإطلاق، الأمر الذي جعلت اللجنة التنظيمية للمؤتمر بتخصيص هذه الجلسة الخاصة حول الزلزال لنسمع إلى بعض التقارير عن الأعمال الإغاثية والمساهمات التي قام بها العديد منكم في هذه المحنة في كل من تركيا وسوريا وقد ساهم الاتحاد بشك فعال في هذه الكارثة وقام بحملة تبرعات لارسالها الى المنكوبين ومن طرفنا وبالتعاون مع بعض الجمعيات في منطقتنا تمكننا من جمع التبرعات وتم تقديمها لاحد الجمعيات الفعالة والعاملة مع المصابين في تركيا

وهنا اريد ان اقدم لكم الزملاء الاكارم البروفسور غنزل والدكتور انس شاكر والبروفسور عرفان صوقار لنسمع عنهم ما قدموه بدورهم وماهي الخبرات التي عاشوها في هذا الوقت


كانت الكلمة الأولى. كلمة البروفسور غونزل رئيسة اللجنة المحلية للمؤتمر عن الزلزال

الزملاء و الأصدقاء الأعزاء المشاركين في المؤتمر السنوي الثالث والثلاثون العربي لاتحاد الطباء العرب في اوروبا 2023 والمؤتمر الطبي الدولي التاسع المشترك في اسطنبول إنه لمن دواعي سروري البالغ, ان أرحب بكم جميعًا بصدق هنا في استانبول واشكرك على منحكم الثقة لان اكون معكم في تنظيم هذا المؤتمر الهام وبكل سرور اخبركم واتحدث اليكم بخصوص كارثة زلزال القرن التي اصابت بلادنا في جنوب تركيا وشمال سوريا في 6 فبراير 2023، كما هو معروف حدث زلزالان كبيران  بقوة 7.7 و 7.6 في الساعة 04:17 صباحًا و 13:24 مساءً في تركيا، تلاها آلاف الزلازل الأقل شدة. حسب احصائيات مراكز الزلازل في تركيا في كل من مدن بازارجيك والبستان في مدينة كهرمان مرعش في جنوب شرق تركيا واصابات11 مدينة في هذه المنطقة تضررت بشكل خطير (غازي عنتاب، هاتاي، عثمانية، أديامان، شانلي أورفا، ديار بكر، ملاطية، أضنة، وكذلك شمال سوريا.

وان ظروف الأحوال الجوية القاسية أثناء الزلزال زادات في إيذاء الناس و ادت الى صعوبات بالغة في جهود فرق الإنقاذ.

بعد الزلزال بوقت قصير،هرعت المتطوعين و المؤسسات الحكومية و منظمات المجتمع المدني وأعضائها وغمرت المنطقة. في منطقة الزلزال كان يعيش أكثر من 13 مليون شخص،أكثر من 6 ملايين مسكن كانت قائمة .بعد الزلزال، تضرر حوالي 2 مليون مسكن،600.000 منها تضررت بشدة أو دمرت.تم الإبلاغ عن 50.096 ضحية. اضطر 4 ملايين شخص بإخلاء منازلهم.

250000 فرد من تركيا وخارجها شاركوا في عمليات البحث والإنقاذ ليلا ونهارا بسخاء في ظل ظروف الشتاء.القاسية, وتم إنشاء 77 مستشفى

ميداني (30 منها أقامتها الدول الصديقة)، تم تأمين 90.000 خيمة و 167 حاوية (كونتينة) و 999 وحدة نظافة متنقلة من الخارج تم إنقاذ 8000 شخص من تحت الأنقاض، كان آخر من تم إنقاذهم أحياء عائلة مكونة من 3 أفراد الذين تم العثور عليهم بعد 296 ساعة (12+ يوم) في غضون ذلك، وبالتوازي مع جهود الإنقاذ، تم اسعاف الجرحى والناس من الانقاض وتم نقلهم إلى المرافق الطبية. وتأمين المواد الغذائية والملابس والتدفئة من مرافق الإيواء والرعاية في المنطقة،وتم إجلاء الأشخاص الذين أرادوا مغادرة المنطقة. في الوقت الحاضر تم إنشاء 80000 حاويات سكنية.تواصل الحكومة إرسال مساعدات مالية ومادية لضحايا الكوارث، وبدأت في بناء مساكن دائمة مقاومة للزلازل

نود أن نشكر الجميع والأفراد والمؤسسات والحكومات التي ساعدت ضحايا منطقة الكارثة بالمال والعتاد والمشاركة الفعالة منكم جميعا

نرجو من الله ان يحمينا وإن شاء الله، لن نواجه أي كوارث مماثلة  مرة أخرى في أي مكان في العالم.

أتمنى لكم النجاح لمؤتمركم واقامة ممتعة ووقتًا رائعًا في هذه المدينة المتميزة في العالم وان تعودوا بذكريات جميلة الى بلدانكم

الكلمة الثانية للدكتور انس شاكر Dr Anas CHAKER استشاري تخدير وانعاش, محاضر في أخلاقيات الطب والصحة, الأمين العام للاتحاد الدولي لمنظمات الإغاثة والرعاية الطبية  عن

استجابة المنظمات الإغاثية السورية لكارثة زلزال سوريا وتركيا

The response of the Syrian relief organizations to the catastrophe of the earthquake in Syria and Turkey

تركزت محاضرته على 4 محاور وشرح بدوره في

  1. استيعاب الصدمة
  2. الاستجابة الطارئة
  • الاستجابة الطارئة على المستوى الداخلي :
  • الاستنفار الداخلي
  • إحصاء الموظفين المتضررين واحتياجاتهم.
  • التحرك الإعلامي
  • تم تخصيص طاقم تمريض الرعاية الصحية الأولية للعمل في المستشفيات للاستجابة للحالات الزائدة.
  • دعم المستشفيات لمواجهة الجائحة ورفع جاهزيتها من خلال :
  • شراء الأدوية والمواد الاستهلاكية وتوزيعها على مستشفى عقربات وجسر الشغور والأندلس.
  • صيانة المولدات الكهربائية للمستشفيات :عقربات، جسر الشغور، الحكمة، الأندلس) ومولدات الأوكسجين في مستشفيات الأندلس لتكون جاهزة للعمل بشكل كامل.
  • ضمان الاتصال للمنشآت التي انقطعت فيها وسائل الاتصال

  3. الاستجابة على المدى القريب والمتوسط

  • زيارات ميدانية والتنسيق مع المنظمات الأخرى و تبني مشاريع لرفع جاهزية المشافي في الشمال الغربي السوري تتجاوز قيمتها 2 مليون يورو

  4. الصعوبات والعقبات

  • تأخر وصول المساعدات
  • تعيش المنطقة أزمة إنسانية شديدة ( صحية، نفسية، تعليمية)
  • كثافة سكانية عالية 4 مليون ونصف .., بنية تحتية متآكلة
  • هشاشة الوضع الصحي معاً ننقذ الإنسان ونبني الأمل

ثم اعطيت الكلمة الى البروفسور عرفان صوقار Prof. Dr. Orfan Shouakar-Stash Prof. Dr. Orfan Shouakar-Stash استاذ الجيولوجيا في جامعة واترلوا في كندا ليشرح للحضور الاسباب والآليات للزلازل حيث قال

الزلازل هي حركات مفاجئة لقشرة الأرض تنشأ منها طاقات هائلة تسبب الاهتزاز. يمكن أن تحدث الزلازل بسبب العمليات الطبيعية مثل حركات الصفائح التكتونية أو الانفجارات البركانية أو الانهيارات الأرضية أو بسبب الأنشطة البشرية مثل التعدين أو التكسير أو الاختبارات النووية.يمكن أن تختلف الزلازل من حيث الحجم والعمق والموقع والتردد. حجم الزلزال هو مقياس لمقدار الطاقة المنبعثة، في حين أن شدته هي مقياس لمقدار الاهتزاز الذي يسببه.

أين تحدث الزلازل؟

الزلازل أكثر شيوعًا وتكرارًا على طول حدود الصفائح التكتونية, الصفائح التكتونية هي قطع كبيرة من القشرة الأرضية تتحرك مع بعضها البعض بسبب التيارات الحرارية في العمق. وهناك أنواع حدود الصفائح هناك ثلاثة أنواع من الصفائح: متقاربة ومتباعدة والمتحولة .

تحدث الزلازل الأكثر نشاطًا وتدميرًا على طول الحدود المتقاربة، حيث تتزلق إحدى الصفائح تحت الأخرى وتخلق خندقًا عميقًا في المحيط وقوسًا بركانيًا. والأمثلة على لك حلقة النار في المحيط الهادئ، وجبال الهيمالايا، وجبال الأنديز.

أنواع الموجات الزلزالية

يتم الكشف عن الزلازل وتسجيلها بواسطة مقاييس الزلازل التي تقيس سعة وتواتر الموجات الزلزالية بمرور الوقت.

- هناك نوعان من الموجات الزلزالية: موجات الجسم (التي تنتقل عبر باطن الأرض) والموجات السطحية (التي تنتقل على طول سطح الأرض).

- تشمل موجات الجسم موجات P (سريعة الانضغاطية) وموجات S (وهي موجات قص وبطيئة). تشمل الموجات السطحية موجات الحب (الأفقية والسريعة) وموجات رايلي (العمودية والبطيئة). يمكن استخدام الموجات الزلزالية لتحديد موقع الزلزال وحجمه وعمقه وآلية مصدره.

الزلزال التركي السوري في 6 فبراير2023

في 6 فبراير 2023، وقع زلزال بقوة 7.8 درجة في جنوب تركيا بالقرب من الحدود الشمالية لسوريا. تبع هذا الزلزال بعد حوالي تسع ساعات زلزال أخر بقوة 7.5 درجة يقع على بعد حوالي 95 كيلومترًا إلى الجنوب الغربي من الاول.كان الزلزال الأول هو الأكثر تدميراً في تركيا المعرضة للزلازل منذ أكثر من 20 عامًا وكان بقوة الزلزال الذي حدث عام 1939. وكان مركز الزلزال الحالي بالقرب من غازي عنتاب في جنوب وسط تركيا، الذي كان موطنًا ليس فقط للمواطنين الأتراك ولكن أيضًا لآلاف السوريين اللاجئين ,والعديد من منظمات الإغاثة الإنسانية العاملة معهم.

ونتيجة لذلك، أعلنت الحكومة التركية حالة طوارئ من المستوى 4 أدت إلى طلب المساعدة الدولية. استجابت الحكومات والمنظمات غير الحكومية في جميع أنحاء العالم بسرعة لطلبات المساعدة الدولية، ونشرت فرق الإنقاذ لتقديم المساعدة.

أثرت الكارثة على ما يقرب من 18 مليون شخص في تركيا وسوريا، مع أكثر من 55000 قتيل وحوالي 130.000 جريح.نزح الملايين، وأكثر من 10 ملايين اصبحت بحاجة إلى مساعدات عاجلة.

عانت المدن في جميع أنحاء المنطقة من دمار واسع النطاق، مع ما يقرب من 60000 مبنى بما في ذلك البنى التحتية و المباني السكنية والمدارس والمستشفيات الآن في حالة خراب أو تضررت بشدة غير قابلة لاستخدامها مرة أخرى.

يعاني الناس من أجل الحصول على الرعاية الصحية الأساسية، حيث أن مركزًا واحدًا فقط من كل سبعة مراكز صحية يعمل جزئيًا، وفقًا للأمم المتحدة، يواجه الأطفال أيضًا التعرض للأمراض التي تنقلها المياه الملوثه وانخفاض درجات الحرارة لصعوبة الوصول إلى المياه النظيفة أو المأوى.

ومن جهتنا قمنا بجمع تبرعات فورية بما يعادل 60 الف دولارا ارسلت الى الجمعيات القائمة على الارض لمساعدة المتضررين من الزلزال

وفي ختام الجلسة شكر الدكتور فيضي المحاضرين والحاضرين وتمنى للمتضررين بان يتحسن اوضاعهم بأقصى سرعة وأثنى على كل من ساهم بالمساعدة في هذه الكارثة