FaceBook Twitter RSS

تأسس اتحاد الأطباء العرب في أوروبا في المانيا عام 1983  بغرض  إقامة تجمع مهني للأطباء العرب المقيمين في المهجر، فهو منظمة طبية علمية وإغاثية معترف بها من قبل هيئة الأمم المتحدة  مركزها المانيا، ولها فروع في كل من بريطانيا، وفرنسا، وإيطاليا، وإسبانيا، والدنمارك و ايرلندا، واتصال وثيق مع زملاء من سويسرا والنمسا وبعض دول أوروبا الشرقية. ويخاطب الأتحاد ما يزيد على الفي طبيب في أوروبا

إن إتحاد الأطباء العرب في أوروبا إذ يدرك مدى المسؤولية الملقاة على عاتقيه من مهام وواجبات، سواء على المستوى العلمي، أو الأجتماعي، أو التراثي، أو الإغاثي،فإنه يعتقد أن من أهم الواجبات، إقامة جسر متين، وتعاون وثيق مع أطباء الوطن العربي، وذلك لزيادة المعرفة  والاطلاع على الأوضاع الصحية فيها، إلى جانب نقل المعرفة الحديثة من علمائنا وعلماء الغرب
إن من أهم الوسائل التي يعتمدها الأتحاد لتحقيق أهدافه، إقامة المؤتمرات العلمية السنوية، وإصدار مجلة طبية رائدة بللغة العربية، بالإضافة إلى عقد ندوات ومؤتمرات متخصصة في أخلاقيات المهنة الطبية .

الأهداف العلمية الطبية

جمع أكبر عدد ممكن من الأطباء العرب تحت لواء الإتحاد

لقد وضع الإتحاد شرط وحيد لانضمام الأطباء الى هذا الإتحاد وهو :  أن يكونوا من الناطقين بالعربية والعاملين في الدول الأوروبية.

والاتحاد يضم اليوم أكثر من الفي عضو، بينما يتضاعف هذا العدد اذا ما عددنا الزملاء الأطباء الذين هم على احتكاك دائم مع الإتحاد، مع العلم أن أعداداً كثيرة من أعضاء الإتحاد قد غادرت أوروبا عائدة الى بلادنا العربية .

تفجير الطاقات العلمية لهؤلاء الأطباء

فقد كان هم الإتحاد ولايزال هو ابراز دور الأطباء العرب ومشاركتهم الفعالة في دفع عجلة التطور الطبي والعلمي في أوروبا من خلال تفجير طاقاتهم والاشارة الى نتاجاتهم وابراز نتائج أبحاثهم ودراساتهم.

والإتحاد يضم اليوم أطباء كبار وعلماء عظام وأساتذة ثقال ممن ينطقون بلغة الضاد .

توثيق عرى التعاون والصداقة بين هؤلاء الأطباء من جهة والهيئات الطبية والشخصيات الأكاديمية والمراكز العلمية في معظم الدول الأوربية من جهة أخرى

وقد نجح الإتحاد في الاحتكاك بأساتذة ذوي شهرة عالمية ، وبأطباء وعلماء ذوي سمعة أوروبية ودولية ، وكذلك اصبح الإتحاد معروفا لدى هيئات علمية عديدة ومؤسسات طبية وأكاديمية كثيرة على امتداد الساحة الأوروبية.

اقامة صلات تعاون وتبادل للخبرات

مع الهيئات والمؤسسات الطبية العربية

فلقد كان ولايزال أيضا احد الهموم الأساسية للإتحاد هو كيف يستطيع المساهمة في دفع عجلة التطور الطبي في مجتمعاتنا الأم ومساعدتها على استكمال مراحل النهوض والرقي على المستوى الطبي والصحي والعلمي.

وللإتحاد اليوم صلات وثيقة مع اتحاد الأطباء العرب في الوطن العربي ، والذي يجمع رؤساء النقابات الطبية في الدول العربية ، وكذلك مع العديد من الجمعيات الطبية العربية على امتداد مجتمعنا العربي الكبير، وكذلك فإن الإتحاد ينظم بين الحين والآخر مؤتمرات طبية ولقاءات علمية في بعض الدول العربية من أجل تبادل الخبرات ونقل التقنيات والاطلاع على ما استجد من أخر الأبحاث والدراسات والتطورات العلمية والتقنية.

اقامة صلات تعاون وتبادل للخبرات

مع الهيئات والمؤسسات الطبية الإسلامية

فللإتحاد اليوم صلات وثيقة مع الإتحاد الدولي للمنظمات الطبية الإسلامية[الفيما FIMA] ، حيث يشارك الإتحاد في مؤتمرات هذه المنظمة الطبية العالمية ،  وكذلك تشارك هي أيضاً في بعض مؤتمرات الإتحاد ،  ويحصل نتيجة لذلك تبادل الخبرات والآراء ،  وتطوير العمل وزيادة النشاط .

وسائل الإتحاد لتحقيق أهدافه العلمية الطبية

المؤتمر الطبي الأوروبي السنوي

وهو تظاهرة علمية إجتماعية فريدة ،  حيث يقيم الإتحاد ومنذ تأسيسه مؤتمراً طبياً دورياً متميزاً، يدوم لثلاثة أيام ، ويعقد في شهر سبتمبر من كل عام ، في بلد أوروبي مختلف ، ويصطحب معظم الأطباء العرب عائلاتهم معهم ، ويستضيف فيه المؤتمر مجموعة من كبار الأساتذة ومشاهير الأطباء الأوروبيين وكذلك من الوطن العربي ، ويصر الإتحاد أن تكون لغة المؤتمر الأساسية هي اللغة العربية ويستثنى من ذلك المحاضرون الأوروبيون والزملاء غير الناطقين بالعربية.

 

ويحقق المؤتمر للإتحاد مجموعة من الغايات وأهمها :

1 ـ  نشر وتسويق اللغة العربية الشريفة المسموعة والمتكلمة : لغة العلم لقرون عدة ، ولغة العلماء من أجدادنا الفطاحل ، أيام ازدهار دولتنا وعز حضارتنا وسمو تاريخنا وقمة علمنا وطبنا ومجدنا.

2 ـ  إظهار عطاءات وابحاث الأطباء العرب في أوروبا : حيث يطرح الآطباء العرب من خلاله ، خلاصة أبحاثهم ونتاج خبراتهم وحصيلة أعمالهم.

3 ـ  تعارف الأطباء العرب المقيمين في أوروبا مع بعضهم البعض : حيث يتعارف فيه الآطباء العرب على بعضهم البعض وكذلك عائلاتهم وأولادهم ، فتقوى صداقاتهم وتتمتن علاقاتهم وتتوحد أواصرهم ومحبتهم .

4 ـ  تعارف الأطباء العرب المقيمين في أوروبا مع زملائهم القادمين من البلاد العربية : حيث يلتقي فيه الآطباء العرب مع عدد من زملائهم الآطباء العرب القادمين من البلاد العربية لحضور المؤتمر ، فيحصل الاحتكاك وتتشكل الصداقات وتتبادل الخبرات ، ويطلع خلال ذلك أطباء المهجر على المستوى الصحي والعلمي الذي بلغته بلادهم الأم .

5 ـ  تعارف الأطباء العرب المقيمين في أوروبا مع زملائهم الأطباء والأساتذة الأوروبيين : حيث يلتقي فيه الآطباء العرب مع عدد كبير من ضيوفهم الأساتذة والأطباء الاوروبيين، فتتلاقح الأفكار وتتبادل الخبرات وتتعمق الصلات والصداقات.

المجلة الطبية الدورية

اصدر الإتحاد ومنذ العام 1991 ودون انقطاع حتى نهاية 2009 ، مجلة الطبيب العربي ، وهي مجلة طبية دورية فصلية تصدر وباللغة العربية ، وتحوي عدة أبحاث بلغات أوربية حية كالانكليزية والفرنسية والألمانية , و نظراً لرغبة الاتحاد في نشر البحوث و المقالات الطبية و العلمية يتم نشر المقالات و البحوث الطبية منذ بداية 2010 عن طريق صفحة الاتحاد الالكترونية في قسم المقالات العلمية .

 

ويحقق الإتحاد من خلال المجلة الغايات التالية :

1 ـ  المساهمة بنشر اللغة العربية الطبية المكتوبة ، وذلك بتعريب مايمكن من البحوث الطبية العالمية .

2 ـ   نشر خلاصات الأبحاث الطبية الحديثة لكبار أطباء وأعضاء الإتحاد.

3 ـ  التعريف بآداب مهنة الطب وأخلاقياتها .

4 ـ  التعريف بتاريخ الطب العربي الإسلامي وأشهر أعلامه وعلمائه .

5 ـ  التعريف بكبار أطباء الإتحاد ، وبنتاجهم وخدماتهم وعلمهم وما قدموه للبشرية في ايامنا المعاصرة .

6 ـ  التعريف بنشاطات الإتحاد ومؤتمراته الطبية ولقاءاته العلمية وخدماته الإغاثية .

 

موقع الأنترنت

فللإتحاد ومنذ عام 1998 موقع متميز على الشبكة الدولية للمعلوماتية (الأنترنت) وباللغات الثلاث : العربية ، الانكليزية والألمانية وعنوانه www.arabmed.de  .

 

ويحقق الموقع للإتحاد الغايات التالية :

1 ـ المساهمة في نشر اللغة العربية الطبية .

2 ـ التعريف بالإتحاد وأهدافه ونشاطاته وكيفية الإنتساب اليه .

3 ـ نشر أبحاث المجلة وباللغة العربية على صفحة الأنترنت ، وبذلك تصبح أبحاث المجلة في متناول الأطباء العرب في كل مكان .

4 ـ الإعلان عن مواعيد المؤتمرات الطبية واللقاءات العلمية الدورية للإتحاد ، وكذلك نشر ملخصاتها ونتائجها وتوصياتها.

5 ـ نشر بعض اللقاءات الصحفية والعلمية لأعضاء الإتحاد مع بعض القنوات الفضائية أو المحطات الإذاعية .

 

الأهداف الخيرية الإغاثية

إغاثة الشعوب العربية والإسلامية المنكوبة

سواءأً بالحروب أو الكوارث الطبيعية كالزلازل والفيضانات

وقد استطاع الإتحاد وما زال ، وبفضل من الله ، أن يساعد كثيراً في التخفيف من معاناة الشعب الأفغاني في محنته أثناء الغزو الروسي لبلاده في الثمانينيات من القرن المنصرم ، وكذلك في مساعدة الشعب البوسنوي ثم الكوسوفي في حرب التصفية العرقية التي مورست عل هذين الشعبين المسلمين في أوروبا في التسعينيات، ثم في حرب الإبادة والتهجير التي تمارس اليوم على الشعب العربي الفلسطيني من قبل الإسرائيليين ، مروراً بمحنة الشعب السوداني والعراقي والصومالي.

إغاثة الشعوب الأخرى والمنكوبة أيضاً

سواءأً بالحروب أو الكوارث الطبيعية كالزلازل والفيضانات

وللأسف لم يحصل الشرف للإتحاد بالمشاركة الفعالة في تخفيف معاناة بقية الشعوب الأخرى لانشغاله في مصائب الشعوب العربية والإسلامية المزمنة والمتلاحقة من جهة ، ولقلة امكانياته التي استهلكت جميعها في نجدة وإغاثة ذوي القربى والجوار من جهة أخرى ، ويأمل الإتحاد في المستقبل القريب أن ينال شرف المساهمة في تخفيف آلام و معاناة الإخوة في الإنسانية أينما وجدوا إن شاء الله.

وسائل الإتحاد لتحقيق أهدافه الخيرية الإغاثية

لاً : جمع الأدوية والأجهزة الطبية وارسالها الى المناطق المنكوبة :

شهدت بذلك آلاف الأطنان من الأدوية ، ومئات الأجهزة الطبية المختلفة التي تم جمعها من مختلف البلدان الأوروبية وارسالها الى أفغانستان والسودان والبوسنة والعراق وفلسطين الحبيبة.

ثانيا ً: ارسال البعثات الطبية والطواقم الجراحية الى الأقطار المحتاجة :

شهدت بذلك البوسنة والسودان والصومال ، ولازالت تشهد بذلك مستشفيات فلسطين الحبيبة ومنذ انتفاضدتها المباركة.

ثالثاً : جمع التبرعات المالية والهبات العينية وتوزيعها على المحتاجين في البلاد المصابة :

والتي بلغت أكثر من مليوني أورو ، وزعت على العديد من الشعوب المحتاجة في مختلف الدول المصابة.

رابعاً : كفالة أطباء البلدان المصابة والذين يبقون في بلادهم لتشجيعهم على الثبات والصمود وعدم المغادرة :

وقد بدأ ذلك بكفالة الطبيب البوسنوي ، واليوم بكفالة الطبيب الفلسطيني ، حيث يتكفل أطباء الإتحاد بدفع رواتب المئات من إخوانهم الأطباء دعماً لبقائهم على أرضهم ومنعاً لنزوحهم وهجرتهم.

 

المشاريع المستقبلية قيد الإنجاز

انشاء جائزة خاصة( للبحث العلمي الطبي) باللغة العربية

إن هدف هذه الجائزة هو تشجيع البحث العلمي بهذه اللغة الشريفة ، وكذلك تشجيع النشر الطبي للأبحاث العلمية باللغة العربية ، تمهيداً لاستعادة هذه اللغة الحبيبة لدورها الريادي في تدريس العلوم الطبية ، ومحاولة لاقناع المترددين والمشككين عن غير علم، في قدرة هذه اللغة الغالية في استيعاب المصطلحات الطبية الحديثة والمستجدة باستمرار.

وتقسم هذه الجائزة الى قسمين :

1 ـ أفضل بحث أو مقال طبي ينشر في مجلة الطبيب العربي خلال العام

2 ـ أفضل محاضرة تلقى خلال المؤتمر السنوي للإتحاد .

إن قيمة هذه الجائزة مادية (مبلغ رمزي) ،  وكذلك معنوية ( وهي عبارة عن درع خاص من الإتحاد ينقش عليه اسم الفائز وتاريخ المنح واسم البحث ) .

وموعد توزيع الجائزة يكون في أثناء انعقاد المؤتمر السنوي للإتحاد .

بحث

نبذة عن الاتحاد


منظمة طبية علمية ثقافية إجتماعية وإغاثية غير ربحية وغير سياسية وغير دينية مسجلة في المانيا, تعمل لمصلحة النفع العام وللمزيد من المعلومات يرجى الإطلاع على القانون الاساسي لها من هنا

الاتحاد في اعين الصحافة